تـــــانــوية طــــارق بــن زيـــاد التــــــأهــيــليــة

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أنت الزائر رقم


    أثر الحديث النبوي في المجتمع الإسلامي

    شاطر
    avatar
    HAMADA R

    تاريخ التسجيل : 15/12/2009

    أثر الحديث النبوي في المجتمع الإسلامي

    مُساهمة من طرف HAMADA R في الأربعاء فبراير 10, 2010 12:21 am

    فإن الله سبحانه وتعالى قد أنعم على هذه الأمة بأن أرسل إليها رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم، ليزكيها ويعلمها ويتمم فيها صالح الأخلاق، وكان هو صلى الله عليه وسلم أتقى الناس وأحسنهم خلقاً، وكان لتعليمه للأمة أعظم الآثر في تغيير المعتقدات والسلوك والأخلاق والمعاملات، فصاغ المجتمع صياغة جديدة، طهرته من الظلم والتفرق والعصبية وحمية الجاهلية، فأصبح المجتمع مجتمعاً متآلفاً يحرص بعضه على الإحسان لبعض وعلى إيثاره وعلى النصح له ورعاية مصالحه، وأصبح التفاضل بينهم بحسب تقواهم وسابقتهم في الإسلام.

    ومن الأمثلة العظيمة على رعايتهم مصالح الآخرين عند المعاملة ما رواه الطبراني في ترجمة جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه فذكر أن غلاماً له اشترى له فرساً بثلاثمائة فلما رآه جاء إلى صاحبه فقال إن فرسك خير من ثلاثمائة فلم يزل يزيده حتى أعطاه ثمانمائة.. كذا في فتح الباري. وكان هذا بسبب تأثره بمبايعة النبي صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة والنصح لكل مسلم كما في حديث البخاري ومسلم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 10:37 am